القائمة الرئيسية

الصفحات

تاريخ الأوبئة والمجاعات بالمغرب  PDF

كتاب تاريخ الأوبئة والمجاعات بالمغرب  محمد الأمين البزاز


في القرنين 18 و 19م









إن الأوبئة و المجاعات , التي ظل تاريخها مغمورا لمدة طويلة,تعتبر عنصرا هاما إن لم نقل محوريا في تاريخ المغرب... كيف كان بإمكان المغرب أن يتطور وينمو ويعزز كيانه ليصمد امام التسرب الأوربي,كما فعلت اليابان, و الحالة أن الأوبئة و المجاعات كانت تجرف في كل عشر سنوات أو خمسة عشرة سنة , بقسم هام من الثروة الحيوانية و البشرية, بما فيها الأطر الادارية و العسكرية و الثقافية.  كانت القوى المنتجة ووسائل النقل تتعرض للتدمير , وكان الأمن يختل , و العلم يضمحل ,بحيث إن البلاد بدلا من أن تخطو إلى الأمام كانت ترتد إلى الوراء..
على أن ما يثير الدهشة هو أن الشعب المغربي تمكن من البقاء على الرغم من هذه الكوارث.ذلك أنه كان قد أدرك,على الرغم من ضعفه ,ومنذ عهد الموحدين في القرن الثاني عشر ,مستوى من التنظيم و التلاحم ظل محافظا عليه فيما بعد. وقد تجيلى هذا بالخصوص في الدور الذي كانت تقوم به الدولة في مجال التخفيف من وقع الجوائح.
كان المؤلفون الأجانب ينكرون دائما هذا الدور,وفضل محمد الأمين البزاز أنه أظهر بالأدلة القاطعة أن هذا الدور لم يتقلص إلا عندما أصيبت فيه الدولة بعجز تام من جراء التكالب الاستعماري عليها.
يقودني كل هذا إلى القول في  الختام: إن هذه الأطروحة تمثل مساهمة هامة في معرفة تاريخ المغرب.

جرمان عياش.





هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تحميل كتاب أوروبا التنوير لـ بيار - إيف بوروبير